النوايا المتنقلة: احتضان المجهول

أغنية: سلام يسري، عاطف حمداني، تانيا خوري، سحر القواسمي

ثلاث قصص في أغنية واحدة مع كلمات تنظر في ضرورة إعادة تقييم الفنان لموقعه باستمرار وإعادة نظره في نواياه فيما يتعلق بالسياق الخارجي.

الغد هو لغز غامض – استمع إلى الكلمات وافتح خيالك.

إنها قصة مشروع مسرح الشارع الذي امتد لأكثر من عام في قرية صغيرة في صعيد مصر. الالتزام هو الالتزام مهما تغيرت الظروف وظهرت حالات الطوارئ. كيف يستمر الفنان؟

إنها قصة صحوة شعبية في تونس. تكشف المجتمعات العابرة للأجيال عن أن الأمازيغ (الأحرار) يكررون اتصالهم ببعضهم البعض ويتراسلون ماضيهم المنسي. كيف تحقق ذلك؟

إنها قصة عن “خيش الحمام” حيث يطير سرب الحمام المضيء ذهابا وإيابا من المخيمات الفلسطينية التي تفكك معني الحدود وخطوط العبور بين الأرض والسماء. ماذا رأى المستوطنون الإسرائيليون؟

يغنيها ويرويها ثلاثة فنانين، هي حكاية تعبر عن لقاءات مختلفة تتميز بتغيير جماعي هادف. إنها تتكشف في رحلة لحنيّة نحو تبنّي عدم القدرة على التنبؤ بالعالم الخارجي وقبول تغييره. وهي تعبر عن الكيفية التي تتغير بها بالضرورة النوايا الأصلية والمخططة عند بداية العمل في الأماكن العامة وعلى طول الطريق، ولكن قبل كل شيء، هي تركز على كون هذا التحول في النوايا متأصلا في العملية الإبداعية وفي السياق الذي يحدده مكانها وزمانها.

إترك كومنت

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات متصلة